أسعار الدولار ، يعتبر موضوع سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه المصري من أكثر الموضوعات الإقتصادية التي تشغل بال وإهتمام المصريين بشكل عام سواء في داخل مصر أو المصريين المقيمين في الخارج، ويرجع إهتمام الشعب المصري كل يوم بسعر الدولار لعدة أسباب لعل من أهمها التأثير الكبير لأسعار الدولار في إرتفاع وإنخفاض أسعار عدد كبير من السلع التي يقتنيها ويتعامل معها المواطن المصري بشكل عام سواء بالشراء أو البيع وبالأخص السلع التي يتم إستيرادها من الخارج نظراً لأن الإستيراد والتصدير يتم بالدولار الأمريكي.

بالإضافة إلى ذلك أن الدولار يؤثر على أسعار المحروقات والبترول والتي بالنتيجة تؤثر على إرتفاع وإنخفاض الأسعار ليس فقط في خدمات النقل بل في شراء وبيع المنتجات المصرية وفي كافة الخدمات بشكل عام.

والدولار من العملات الرئيسية التي يتحدد على أساسها الكثير من أسعار السلع الأخري، فمثلا يرتبط الذهب بسعر الدولار وجميع السلع التي يتم استيرداها من الخارج أيضا تتأثر بأسعار الدولار

وكذلك فإن موضوع إرتفاع سعر الدولار الأمريكي وإنخفاضه مقابل الجنيه المصري يشكل أهمية كبيرة بالنسبة للمصريين المقيمين في الخارج وذلك نظراً لعدد من إجراءات تحويل الأموال لذويهم في داخل مصر وما يحاذيه من ضرورة إختيار البنك ذو سعر الدولار المرتفع والإبتعاد عن السعر المنخفض، وذلك لتحويل الدولار إلى الجنيه المصري وذلك للإستفادة قدر الإمكان من قيمة وسعر الدولار بشكل عام.

وقد سجل الدولار الأمريكي إنخفاضاً بسيطاً في سعره مقابل الجنيه المصري حيث تراجع حوالي قرشين مصري وقد بلغ أعلى سعر للشراء تقريباً 17.45 جنيهاً مصرياً وذلك في مصرف أبو ظبي الإسلامي, و وصل أقل سعر للبيع إلى 17.35 جنيها مصرياً  وذلك في المصرف العربي المتحد.

ورغم إرتفاع أسعار الدولار في البنوك بشكل عام وبصورة رسمية إلا أن أسعاره  ما زالت مرتفعة في السوق السوداء حيث يبلغ سعر الدولار في السوق السوداء ما بين 17.92 و 17.95 جنيه مصري , رغم ما تفرضه وتقوم به الحكومة الرسمية و وزارة المالية من ضغوط وتضييقات خلال الفترات الأخيرة على تجار السوق السوداء.

وقد أثار قرار الحكومة بشأن تحرير سعر الدولار الجمركي قلق عدد كبير من شركات الإستيراد بمختلف أنواعها وأثار ردود فعل متفاوتة بين المواطنين أيضاً  لما سيؤثر ذلك على أسعار كافة السلو المستوردة من الخارج ولو كان الأبرز قلقاً بشأن هذا القرار الشركات التي تستورد السيارات الآسيوية .

ويرى بعض الخبراء إلى أن هذا الإنخفاض في أسعار الدولار مقابل الجنيه المصري إنخفاض مؤقت لن يدوم طويلاً ومن المؤكد أن سيعود سعر الدولار إلى أسعار صرفه السابقة أي ما يعادل تقريباً 17.90 جنيه مصري, وقد أرجع البعض هذه الأسباب إلى تدفق عدد كبير من العملات الصعبة إلى البلاد في البنوك خلال نهاية العام الماضي مما سبب هذا التراجع في سعر الدولار.

وخلال الأيام الماضية شهدت أسعار الدولار انخفاض كبير أمام الجنية المصري حيث سجل سعر الدولار للشراء 17.25 بينما سجل سعر البيع 17.35 وهو ما يعد انخفاضا كبيرا في الأسعار حيث كان يسجل سعر الشراء 17.85 وسعر البيع 17.95 في بعض الأيام السابقة

أسعار الدولار أمام الجنية المصري في الأسواق المصرية والبنوك المصرية اليوم

 
البنك سعر الشراء سعر البيع
مصر إيران للتنمية 17.2800 17.3800
مصرف ابو ظبي 17.2900 17.3800
البنك المصري الخليجي 17.2600 17.3600
البنك الأهلي 17.2500 17.3500
بنك البركة 17.2800 17.3800
بنك الاسكندرية 17.2600 17.3600
البنك العربي الافريقي 17.2700 17.3700
البنك المركزي 17.2450 17.3660
بنك مصر 17.2500 17.3500
بنك بلوم مصر 17.2700 17.3700
كريدي أجريكول 17.2700 17.3700
بنك التعمير والإسكان 17.2800 17.3800
بنك بيريوس 17.2600 17.3600
بنك قناة السويس 17.2600 17.3600
المصرف المتحد 17.2600 17.3600
البنك التجاري الدولي 17.2600 17.3600
المصري لتنمية الورادات 17.2700 17.3700
بنك المشرق 17.2700 17.3700
البنك الأهلي اليوناني 17.2700 17.3700
بنك HSBC 17.2800 17.3800
بنك عودة 17.2500 17.3500
بنك سايب  

17.2800

 

17.3800

والجدير بالذكر أن الدولار هو العملة الرسمية للولايات المتحدة الأمريكية وبداء العمل به كعملة رسمية لأمريكا منذ عام 1792 م، والدولار الأمريكي يساوي 100 سنت، وكانت اكبر فئة للدولار هي الورقة التي قيمتها 100000 دولار ولكن تم أيقاف إنتاجها ألان، وتعتبر اكبر فئة للعملة الدولارية هي الورقة فئة 100 دولار.

 

اترك تعليقًا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.