التخطي إلى المحتوى

انتقل إلي رحمة الله تعالي فجر هذا اليوم الثلاثاء 21/2/2017، استشاري طب الأسرة والمجتمع في كلية الطب بجامعة الملك عبد العزيز الدكتور مهدي قاضي وقالت بعض المصادر، أنه رحه الله توفي أثناء تأديته لصلاة الفجر وهو ساجداً لله تعالي.

كان الدكتور مهدي القاضي رحمه له يتقلد أكثر من مهنه لإفادة الناس، من هذه المهن أنه كان داعياً، وباحث إسلامي، وله مؤلفات مطبوعه، ومشارك دائم على مواقع التواصل.

سبب وفاة الدكتور مهدي قاضي وأخر مشاركاته على مواقع التواصل

انتشر الخبر على موقع التواصل الاجتماعي تويتر، حيث قال المغردون على تويتر أن أخر شئ نشرة الدكتور مهدي رحمة الله عليه، هي تلاوة لسورة من سور القران الكريم وهي صورة الإنسان بصوت القارئ الشيخ محمد صديق المنشاوي رحمه الله تعالي عليه.

كان الدكتور مهدي القاضي رحمه الله متفاعلا بصوره كبيرة مع الناس، في ندواته وأيضاً من خلال مواقع التواصل الاجتماعي، كان الداعية مهدي قاضي صاحب و مؤسس موقع (مأساتنا والحل عودة ودعوة) .

جاءت وفاة الداعية الجليل فجر اليوم الثلاثاء، وقال المغردون أن وفاة الداعية الجليل جاءت بعد عام من وفاة زوجته وابنته في حريق العام الماضي، سائلين الله عز وجل أن يشملهم برحمته ومغفرته.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.