التخطي إلى المحتوى

الدكتور عمر عبدالرحمن ،انتشر اليوم خبر وفاة الشيخ عمر عبدالرحمن المناضل الإسلامي  والزعيم الروحاني للجماعة الإسلامية الذي توفي في وقت لاحق اليوم في سجن امريكي ، بعد صراع طويل مع المرض ، وذلك بعد يوم من تواصل المخابرات الأميركية مع أسرته لاستكمال عقوبة السجن مدى الحياة في مصر، نظرا لتدهور صحته.

ومن خلال هذا المقال نستعرض عليكم تفاصيل خبر وفاة الدكتور عمر عبدالرحمن الذي وقع منذ قليل ،فقد أكد إثنان من ابناء الدكتور عمر عبدالرحمن ان السلطات الأمريكية قد تواصلت مع أسرته لإخبارها بوفاة والدهما، وتقوم الاسرة حاليا علي استكمال الإجراءات القانونية لنقل جثمانه الي مصر تلبية لوصية والدهما .

وسنتعرف معاً تفاصيل وفاة الدكتور عبدالرحمن وماهي الوصية الاخيرة التي اوصي بها الدكتور قبل وفاته

وقد اوصي الدكتور انه في حالة وفاته لابد من دفن جثمانه في مصر ،وقد طالبت الجماعة الاسلامية بسرعة اتمام الإجراءات اللازمة لترحيل الجثمان للدفن الي مثواه الاخير تلبية طلبه في وصية خاصة اوصي بها الدكتور .

السلطات الامريكية تمنع عن الدكتور عمر عبدالرحمن الدواء

واضاف اولاد الدكتور عمر عبدالرحمن في حديث خاصانه قبل عشرة ايام تم منع الادوية الخاصة بالدكتور واخذ جهاز الراديو الخاص به تزامنا مع اتهام الجماعة الاسلامية ادارة ترامب بالتواطؤ مع المخابرات الامريكية لتعذيب الدكتور بدافع حملة انتقامية منهم  .

اسباب سجن الدكتور عمر عبدالرحمن

وكان عمر عبد الرحمن (79 عاما) يقضي عقوبة السجن مدى الحياة في الولايات المتحدة إثر إدانته عام 1995 “بالتورط في تفجير مركز التجارة العالمي في نيويورك عام 1993، الذي أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة أكثر من ألف آخرين، فضلا عن التخطيط لاعتداءات أخرى، بينها مهاجمة مقر الأمم المتحدة، وهي اتهامات كان ينفيها باستمرار.

وعُرف الراحل بأنه الزعيم الروحي للجماعة الإسلامية التي حملت السلاح ضد النظام المصري في التسعينيات، وكانت إصابته بالسرطان واحتجازه مدة طويلة في حبس انفرادي دافعا لحملة تضامن دولية

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.