التخطي إلى المحتوى

توفي الشيخ المتشدد المصري مؤسس الجماعة الإسلامية عمر عبدالرحمن في السجن الاتحادي بالولايات المتحدة عن عمر 78 عاما بعد سنوات قضاها وهو يعاني من مرض السكري وأمراض القلب، وتلقى ابنه عمار نبأ موته باتصال اجراه ممثل الولايات المتحدة.

وأعلن المكتب الاتحادي للسجون أن عمر عبدالرحمن توفي في الساعة 5:40 صباح في المركز الطبي الاتحادي ،وكان عمر يقضي محكومdji بالسجن المؤبد بعد اعتقاله عندما كان يقيم في ولاية بتهمة التحريض على تفجير مركز التجارة العالمي في مدينة نيويورك الذي قتل فيه 6 أشخاص وأصابه اكثر من 1000 أخرين.

وتمت أدانته في عام 1995 بتهمة التآمر والتحريض بالقيام بهجمات إرهابية تستهدف معالم نيويورك والأمم المتحدة وارتباطه بالهجوم الإرهابي على مركز التجارة العالمي عام 1993، يذكر أن عمر عبدالرحمن شق طريقه إلي افغانستان في منتصف عام 1980 حيث أصل علاقة قوية مع زعيم القاعدة السابق أسامة بن لادن

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.