التخطي إلى المحتوى

في بادرة لمجابهة التطرف الديني أطلقها الداعية أحمد البهي طالب من خلالها بضرورة استغلال مواقع التواصل الاجتماعي لمحاربة ما أسماه الأفكار الهدامة وذلك يتم من خلال نشر رسائل مركزة للشباب المسلم لتثقيفه حول الإسلام الوسطي.

جاء ذلك في تصريحات مع صحيفة اليوم السابع، ويضيف لو كان أهمية تأثير المنابر على عشرات ومئات العقول فان مواقع التواصل قادرة على التأثير على الملايين، وأوضح أن وسائل التواصل الاجتماعي تكمن أنها أداة خطيرة لها من المصالح والمفاسد.

وأضاف البهيلقد استعاض الشباب في اتخاذ مواقع التواصل الاجتماعي كوسيلة للحصول على المعلومات ونيل المعرفة عوضا عن الكتب والمراجع الثقافية المتخصصة ما جعل ثقافة الكثيرين تتصف بالسطحية.

وتابع حديثه قائلا أن اغلب ما يتم نشره على صفحات مواقع التواصل الاجتماعي محض أكاذيب وشائعات لخدمة مختلف التيارات وقد يصل الأمر لمجرد كذبة واحدة تنشر في لمح البصر فيشاهدها عشرات الملايين ويكون لها من الضرر الكبير.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.